الرئيسية / آراء / حسن مصري يكتب: هل المية مبلولة؟!

حسن مصري يكتب: هل المية مبلولة؟!

سؤال كوميدي شوية..
لكن لو وقفنا قدامه وتأملناه هنلاقيه في منتهى الجدية، كلنا عارفين إن الماء زي كل المركبات والعناصر يتكون من جزيئات وذرات، والماء ينتج عن اتحاد ذرتين من الهيدروجين مع ذرة من الأكسجين.
 
والذرات في حقيقتها أجسام كتلتها متماسكة وكل عناصر الطبيعة كده بردو، ولكن مدى قوة أو ضعف روابط التماسك بين جزيئات أو ذرات العناصر هي السبب اللي بيخلينا نحس إنها مادة طرية أو مادة صلبة..
 
 
والماء في حقيقته مكون من جزيئات كتلتها متماسكة في ذاتها ولكن ليونة روابط التماسك بينها هي اللي بتخلينا نقول إن المية سائلة مش صلبة وطبعا نفس الحكم على كل المركبات والعناصر اللي روابطها فيها ليونة.
 
يعني فالحقيقة مفيش حاجة اسمها سائل أو صلب أو غازي…!
 
جزئ المياه بلوري متماسك وجاف في ذاته ولما يلمس باقي جزيئات الماء اللي حواليه بالتأكيد مش هيحصله أي بلل لإن البلل بالنسبه له مش بلل دا مجرد تلامسه مع الجزئ زميله اللي هو بردو عبارة عن جسم بلوري متماسك وجاف في ذاته..!
 
ومن هنا نقدر بكل تأكيد نقول:
إن المية جافة مش مبلولة في مستواها الجزيئي البلوري أو الذري
 
وما دام الموضوع كده بالنسبة لزوج من الجزيئات المتماثلة من نفس نوع الماء فما بال نوعين من جزيئات المياة المختلفة في الكثافة ودرجة الملوحة والمعادن الذائبة؟
 
بالتأكيد البلل فيما بينهما مستحيل وقد أكد القرآن الكريم ذلك عند وصف تلامس البحار بالبحار والأنهار بالبحار لما قال: ”مرج البحرين يلتقيان بينمهما برزخ لا يبغيان” يعني مستحيل أن يتبلل الجزئ من مياة البحر دة مع الجزئ المقابل له في البحر الملامس له لذلك لا يمتزجان.
 
 
قد يبدو موضوع البلل من قبيل الفانتازيا الفكرية والطرافة الخالية من الفائدة ولكنه في الحقيقة قد يكون من أكثر الأفكار إلهاما في تطبيقات ذات صلة زي مثلا تطبيقات النانوتكنولوجي وفيزياء الكم وغيرها…!
 
وقد يكون من مفايتح فهم معجزات دينية زي مثلا معجزة النبي موسى عليه السلام حينما شق طريق جاف في البحر المبلول أمام أعين بني إسرائيل وزي مثلا معجزة سير المسيح عليه السلام على سطح الماء دون أن تتبلل قدماه.
 
ولعل موضوعنا كمان من مفاتيح فهم عقيدة المصريين القدماء في تقديس زهرة اللوتس رمز النقاء التي تولد في قاع برك المياة الطينية والوحل ثم ترتفع فوق السطح دون أي بلل فلا تتأثر بالوحل والطين المبلل فتعلو بجمالها على الطين الذي خرجت منه فهي رمز بداية الحياة…
ولا ننسى أبدا أن الإسلام يقر بأن الله قد خلق الإنسان من طين وأن كل شئ حي قد خرج من الماء…. لا عجب فكل العقائد أصلها هو الله الواحد.
 
 
Print this pageShare on Facebook0Email this to someoneShare on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

عن admin

شاهد أيضاً

“الأعلى للثقافة” يعقد أمسية لتأبين الشاعر الراحل سيد حجاب

كتبت – لميس مصطفى يعقد المجلس الأعلي للثقافة، أمسية شعرية، لتأبين الشاعر الراحل سيد حجاب، …

قريبا.. “الديار” تحاور إبراهيم الصياد ليكشف أسرار بيان 3 يوليو وكواليس اللحظات الأخيرة في حكم الإخوان

كتب – أحمد الاشعل تنفرد جريدة “الديار” بنشر كواليس اللحظات الحاسمة، داخل مبني الإذاعة والتلفزيون …

أضف تعليقاً