الرئيسية / ملفات وتقارير / عودة قانون الغاب وتواطؤ وتقاعس المحليات والشرطة فى الاعتداء على شقة صحفية!
اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية

عودة قانون الغاب وتواطؤ وتقاعس المحليات والشرطة فى الاعتداء على شقة صحفية!

على القماش

الزميلة الصحفية المحترمة الاستاذة انتصار النمر بدار التحرير “الجمهورية والمساء ….” عرضت لنشر الشكوى، وللاسف لم يثرنى ما ورد بالشكوى من فساد الأخلاقيات والتقاعس أو التواطؤ المزرى للمسئولين فقط بل أن زميلة صحفية كبيرة ترجو نشر هذه الكارثة التى تتعلق بها شخصيا حتى يهتم أولى الأمر وتتم الإزالة – وكما تقول – لاننى كما تعلم لايمكننى النشر لتجميدى ظلما فى الجمهورية ولنفس الأسباب وهى شلة المأجورين.

وان كنت بدورى أبذل جهد متواضع فى النشر أرجو من الزملاء الصحفيين الأعزاء فى الصحف المختلفة إعادة النشر وتسليط الضوء وبذل الجهد لحل المشلكة العجيبة التى تكشف عن اختفاء القانون فى ظروف غامضة !.

وهذا هو نص الرسالة والشكوى:

أقطن بأبراج البنك المصرى الخليجى بكورنيش النيل حدائق حلوان رقم 4 وأنا من أول قاطنى هذه الأبراج منذ سنوات طويلة مضت لكنى لم أستقر بها إﻻ منذ ست سنوات بعد وفاة أمى رحمة الله عليها أنى كنت أقيم معها. المهم منذ أن قررت الاستقرار فيها وأنا أعاني الأمرين الشقة تعد المساحة الكبرى بالبرج ولها تراس يبلغ حوالى خمسين مترا وأسفله يوجد معرض سيارات فوجئت به وقد خرج ببروز أسفل سقف هذا التراس بحوالى 4 أو5 متر وقام بعمل سقف له من الصاج وفوجئت به وقد اتخذ من هذا التراس أو البلكونة مآوى له بل قام بعمل فتحة فى سقفه الخرسانى مؤدية إلى أسفل إلى معرضة واتخذ منها ما يشبه المقهى وأنى كما قلت لك لم أكن متواجدة بالشقة ولم أذهب إليها لسنوات طويلة فلم أعلم بتلك الكارثة إﻻ عندما ذهبت صدفة لأكتشف هذا وأبلغت الشرطة وتم تحرير محضر خاصة أن صاحب المعرض اعتدى علينا بالطوب والحجارة رجما لأننى تجرأت ودخلت إلى شرفة منزلى ولم يكن يعلم أن الشرطة هى التى تقف معى للمعاينة وإنهال العمال علينا رجما بالحجارة فتم ضبط صاحب المعرض وعماله وبعد ذلك فوجئت بوفد من رجال الأعمال فى حلوان يأتون إلي للتنازل عن المحضر وأمام العدد الكبير ولأنى لا أحب المشاكل تنازلت وتركت الشقة مرة أخري لسنوات ثم جئت بعد الثورة وقررت العيش بها ومنذ ذلك الحين وأنا فى عذاب.

مرة ساكن وهو أحد ضباط الشرطة يطلب منى أن يعمل سلم للصعود إلى البلكونة وانتابتنى حالة فزع قلت له هل من حق أحد أن يحتل شقتك فقال أصل فى سكان عايزين يطلعوا عفش وعايزين يدخلوه من البلكونة
قلت له ده من رابع المستحيل ده مسكن خاص وله حرمة وبدأت مضايقات إلقاء ماء وقمامة وكل أنواع المخلفات ولم أنطق وبعد ذلك فوجئت منذ أيام بلافتة كبيرة تم وضعها في مواجهة شقتي تماماً حيث حجبت عنى طريق الكورنيش تماماً وحجبت الرؤية بشكل لا يصدقه عقل وأبلغت الحى لكنه لم بتحرك فأبلغت الشرطة وتم عمل معاينة وأن المخالفة صريحة فتمت الإزالة فى حينها تبقى ذلك البروز الذى أنشأ عليه لافته أخرى مضاءة لأفاجىء بالعمال شبه يحتلون البلكونة بزعم الإضاءة والمصيبة تم تغطية البروز كله بلاستيك كما هو موضح بالصورة.

ومن هنا بدأت أشكو للحى ولا حياة لمن تنادى رئيس الحي يقول مش فاضي المحافظ يرفض الرد نائبة المحافظ ردت وأخدت العنوان ثم رفضت الرد بعد ذلك مدير إعلام المحافظة أخد العنوان ثم أغلق تليفونه اتصلت بالضباط الذي أزال المخالفة اأولي قال لي بالحرف الواحد الراجل ده له نشاط متطرف قلت له يا نهار أسود وعايزبن تسيبوه ده كده يقتلني في ثانية لأني معروف أنني ضدهم فقال مش هتتشال لازم حد كبير يتكلم محدش هيعمل لك حاجة واآن زميلى العزيز فكرت ترك الشقة لكن أين أذهب وهل معقول يصل الفساد إلى هذا الحد.
الكارثة ان صاحب معرض السيارات كان متهم في قضية تهريب سيارات داخل البلاد واليوم قلب نشاط المعرض لاثاث والكارثة ان الشرطة تقول له نشاط وسايباه.
ترى ما رأى وزير الداخلية ومحافظ القاهرة وكل من يتشدق عن توفير الحياة الكريمة للمواطنين واعلاء القانون ؟!

Print this pageShare on Facebook0Email this to someoneShare on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

عن سيد بدرى

سيد بدرى

شاهد أيضاً

الجمعية المصرية لشباب الأعمال تكرم الإعلامية “دينا عبد الفتاح” بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

كرمت الجمعية المصرية لشباب الأعمال برئاسة أحمد مشهور، الإعلامية دينا عبد الفتاح، رئيس “منتدى الخمسين” …

مركز الرواد للتحكيم الدولى يقيم أضخم مؤتمر بالشرق الأوسط للوسائل الدبلوماسية لفض المنازعات الدوليه بشرم الشيخ

وليد البدرى ينظم مركز الرواد للتحكيم الدولى بالشرق الأوسط مؤتمراً حول الوسائل الدبلوماسية لفض المنازعات …

أضف تعليقاً