الإثنين , 16 يناير 2017
الرئيسية / أخبار / الاشعل:أبناء الفقراء اولي بتبرع محمد صلاح بعد تبرعه ب5 مليون لصندوق "تحيا مصر"
عبد الله الأشعل المرشح الأسبق لرئاسة الجمهورية

الاشعل:أبناء الفقراء اولي بتبرع محمد صلاح بعد تبرعه ب5 مليون لصندوق "تحيا مصر"

اكد السفير عبد الله الأشعل ان تبرع لاعب المنتخب #محمد_صلاح لصندوق تحيا مصر مشكور ولكن الافضل أن يتبرع لمستشفي الاطفال في ابو الريش التى يموت فيها الاطفال لعدم وجود اللبن واهاليهم تنام امام المستشفي أو تبرع بشراء أدوية بعد أن تخلت الحكومة عن الفقراء وتفرغت للإنفاق السفيه حيث تقيم المؤتمرات والإحتفالات وتدعو النجوم والفنانين بملايين الدولارات اللازمة لدعم استيراد الدواء.
واشار الاشعل عبر حسابة علي فيس بوك الي حالة البذخ التي تعتري النخب في الوقت الذي يعيش المصريون تنامي الفقر بمعدلات متنامية ضاربا المثل باستضاف عمرو اديب النجم الرياضي رونالدو وحصل علي ٣٠٠الف دولار وكذلك استضافة فنانين للأوبرا بالدولار والمهرجانات السينمائية في المحافظات بحجة تشجيع السياحة مقابل ذلك يموت الناس لنقص الأدوية والغلاء وينتحر الشباب ويموتون علي مراكب الموت ويعاني المرضي في المستشفيات الحكومية
وفران الاشعل بين هذه الحالة من البذخ ومحاربة النظام لجمعيات المجتمع المدني والاماكن الخيرية وعبتم علي الجمعيات الخيرية واغلقتموها وتضور الفقراء دون أن تقدموا للفقراء البديل
ووجه رسالة الي المتبرعين قائلا”ايها المتبرعون وجهوا تبرعكم في حب مصر وليس رئاء الناس ويليها الحكام التزموا بالاولويات واتقوا الله فيمن وليتم عليهم وليتم بافضلهم
اذا استعادت الحكومة المصداقية سوف يتبرع القادرون اما من اراد بتبرعه موافقة السلطة بهذا المبلغ فهو استفزاز للفقراء تلحقه اللعنة في الدنيا وماله في الآخرة من خلاف”.
نشرShare on Facebook0Pin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on VKShare on Yummly0Share on LinkedIn0

عن أحمد أبو زيد

أحمد أبو زيد
نائب رئيس تحرير موقع الديار الالكتروني

شاهد أيضاً

أهالي فيصل يشكون زيادة الحوادث وتجاهل الحكومة صيانة كوبري “فيصل”

 شكى أهالي فيصل من تدهور الحالة الانشائية لكوبري فيصل في الاتجاهين المؤدييين إلى شارع فيصل وجامعة …

وقفة لطلاب الثانوية العامة احتجاجا على امتحانات “البوكليت”

نظم عدد من طلاب الثانوية العامة، منذ قليل، وقفة أمام ديوان عام وزارة التربية والتعليم …

أضف تعليقاً