الرئيسية / اقتصاد وأعمال / اتصالات وتكنولوجيا / “الحمامصى” يتبرع بإجراء جراحات مناظير النساء والولادة لجمعية طب وجراحة الجنين بـ”الجزيرة”

“الحمامصى” يتبرع بإجراء جراحات مناظير النساء والولادة لجمعية طب وجراحة الجنين بـ”الجزيرة”

 

فى إطار التعاون المشترك بين الجمعية العربية لطب وجراحة الجنين ومستشفى الجزيرة، تم الاتفاق مع خبير جراحة المناظير والتدخل الجراحى الدقيق الدكتور مصطفى الحمامصى، المتخصص فى علاج الحالات الحرجة بالمناظير، على إقامة دورة تدريبية للأطباء وإجراء عدد من العمليات لعلاج حالات آلام الحوض المزمنة، والتكيس المبيضي وكسل التبويض، النزيف المهبلي الحاد، استئصال الرحم أو الأورام الليفية بالمنظار، فك التصاقات التجويف الرحمي وقنوات فالوب، الكشف عن أسباب تأخر الحمل والعقم عند النساء بالمنظار الرحمي التشخيصي، ربط قنوات فالوب الملتهبة والمتضخمة، وعمليات استئصال الأكياس الدموية (اندوميتريوسيس) وأكياس المبايض بأنواعها، وذلك أثناء فترة تواجده بالقاهرة قادما من الهند فى الفترة من 16 إلى 19 يناير.

 

حيث تتم مناظرة الحالات وشرح بروتوكول العلاج ما قبل التحضير للجراحة بواسطة دكتور عمرو عبد العزيز، ماجستير التوليد وأمراض النساء بكلية طب قصر العيني والحاصل على دبلوم مناظير الرحم والمناظير الجراحية من كليرمونت فيراند بفرنسا.

 

من المعروف عن الدكتور الحمامصى أنه درس جراحة المناظير بالهند، وأنه لا يكتفى فقط بعلاج أمراض النساء والولادة، بل امتد عمله بمجال جراحات المناظير ليشمل استئصال الأورام بالمنظار التى أجرى العديد منها داخل وخارج مصر وثبت نجاحها بكفاءة، إذ أنه يؤمن ـن الجسم البشرى ما خلق ليجرح بالمشرط.

 

 وفى إطار هذا التعاون تقوم جمعية طب وجراحة الجنين بتخفيض قيمة العمليات التى ستجرى إلى النصف، حيث ستأخذ المستشفى 50% فقط من قيمة إجراء العملية بعد تبرع د. الحمامصى بأجره .

Print this pageShare on Facebook0Email this to someoneShare on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

عن الديار

شاهد أيضاً

3 أبريل.. محاكمة رئيس الكاف بتهمة مخالفة قانون الاحتكار

حددت محكمة القاهرة الاقتصادية، اليوم الإثنين، جلسة 3 إبريل المقبل، لنظر محاكمة عيسى حياتو رئيس …

الأحد المقبل.. الحكم في ترشح “القباني” لعضوية الصحفيين

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامي عبد الحميد، تأجيل الحكم في الدعوى …

أضف تعليقاً