الجمعة , 24 فبراير 2017
الرئيسية / ملفات وتقارير /  دراسة: غزة كنز استراتيجي واقتصادي لمصر

 دراسة: غزة كنز استراتيجي واقتصادي لمصر

تبدلت مواقف السيسي ونظامه تجاه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وطفت على السطح علامات للتقارب بين حركة حماس والحكومة المصرية في الآونة الأخيرة، تجلت في تبادل الزيارات والفتح المتكرر لمعبر رفح، وتخفيف حدة الخطاب الإعلامي بين الجانبين.

وأكدت دراسة اقتصادية قامت بها صحيفة الأهرام أن غزة تمثل كنزًا اقتصاديًا واستراتيجيًا لمصر؛ حال نجاح مصر في تحويل القطاع إلى سوق للمنتجات المصرية”.

وأوضح التقرير أن حجم الفوائد الاقتصادية التي ستعود على مصر في حال إقامة منطقة تجارية حرة مع قطاع غزة.

وبيّن التقرير أن 600 في المائة من احتياجات غزة توفرها إسرائيل وتركيا والصين اللتان تستأثران بحجم كبير من تجارة الملابس والجلود.

ودعا التقرير إلى إنشاء هذه المنطقة “لتصبح نافذة لترويج المنتجات المصرية بغزة، وخلق الآلاف من فرص العمل للمصريين”، علاوة على الاستفادة من معدل الإنفاق الشهري للأسر الغزاوية الذي بلغ عام 2011 نحو 729.3 دينار أردني تعادل حاليًا نحو 18 ألف جنيه مصري.

وأكدت دراسة للمعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية، نشرت في نوفمبر 2016، أن المنطقة التجارية الحرة ستكون حلاً للعديد من المشكلات الاقتصادية التي يعاني منها أهل سيناء.

وأفاد بأن تلك المنطقة “قد توفر دخلًا لمصر يقدر بحوالي 2.55 مليار دولار في العام؛ الأمر الذي سيضاعف من حالة الضمان والأمان الاقتصادي بمصر”.

ووفقًا لذات الدراسة، فإن مصر يمكنها أن تستفيد من مصادر التمويل في غزة في ضوء الوضع الاقتصادي الراهن، خاصة في ظل وجود نحو 9.6 مليار دولار ودائع للعملاء بالبنوك الفلسطينية بغزة، كما يوجد حوالي 10 مليارات دولار تدخل سنوياً كسيولة للتجارة في القطاع.
ووقعت مصر وفلسطين اتفاقية تجارة في عام 19988، ساهمت في رفع حجم الصادرات المصرية إلى فلسطين خلال الفترة من عام 2005 حتى عام 2015.

وقال المحلل الاقتصادي، نور أبو الرُّب، إنَّ إنشاء منطقة تجارية بين قطاع غزة والقاهرة لا يمكن أن يترك أثرًا سلبيًا على الاقتصاد المصري. موضحًا أنَّ قطاع غزة يساهم في دعم الاقتصاد المصري بدخل يصل إلى أكثر من 3 مليارات دولار سنويًا، “وبالرغم من صغره مقارنة مع الاقتصاد المصري الذي تبلغ عائداته أكثر من 200 مليار، إلا أنه قد يشكل نوعًا من تحسين الفرص الاقتصادية للطرفين، وزيادة فرص العمل الممكنة”.

وأكد أبو الرب أنَّ التبادل التجاري قد يخلق نوعًا من الاستقرار في المنطقة، “ولكن من الضروري أن يتم صناعة بيئة آمنة لجذب الاستثمار في الاقتصاد المصري من خلال المنطقة التجارية، وهو أمر من شأنه أن يدعم الاقتصاد بشكل كبير”.

نشرShare on Facebook0Pin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on VKShare on Yummly0Share on LinkedIn0

عن الديار

شاهد أيضاً

انهيار عقار حى الجمرك غرب الاسكندرية لن يكون الاخير الاسكندرية تئن بسبب مخالفات البناء

  محمد القرضاوي انهار فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء عقار قديم فى حى …

وزير الرياضة يستقبل سفير أذربيجان ويعلن المشاركة فى “التضامن الإسلامي”

كتبت: رضوى فاروق التقى المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، اليوم الثلاثاء، بمكتبه بديوان الوزارة …

أضف تعليقاً