الخميس , 23 فبراير 2017
الرئيسية / لكي ولأسرتك / إسكندرية للغدة الدرقية : ١٠٪ نسبة إصابة المصريين بالمرض .. ووفرنا علاجات بـ ٣ جرعات لتحقيق الشفاء
جانب من مؤتمر جمعية اسكندرية للغدة الدرقية

إسكندرية للغدة الدرقية : ١٠٪ نسبة إصابة المصريين بالمرض .. ووفرنا علاجات بـ ٣ جرعات لتحقيق الشفاء

محمد قنديل

أعلنت جمعية إسكندرية للغدة الدرقية، خلال مؤتمرها الأول للإعلان عن تدشينها، بأن نسبة الإصابة بأمراض الغدة الدرقية فى تزايد مستمر وتصل نسبتها إلى١٠٪ تقريبًا من السكان فى مصر، وتأتى الخطورة الكبيرة لهذا المرض نتيجة للحاجة الملحة لدقة التشخيص ودقة الجرعات العلاجية.

لذلك كان لابد من اتخاذ إجراءات لتشخيص المرض بشكل دقيق، بدأت بالفعل بالتنسيق مع مسئولى المعامل لتعديل الحدود الطبيعية للتحاليل الخاصة بالغدة الدرقية لتتناسب مع المعايير العالمية للأعمار المختلفة التى تم إقرارها من قبل الجمعيات العالمية للغدة الدرقية، كما أنه تم التأكيد على أهمية العلاجات التى تحقق أقصى قدر من الدقة من خلال جرعاتها اليومية لعلاج قصور الغدة الدرقية والتى تحتوى على مادة علمية تعرف بـ “ليفوثيروكسين صوديوم” وتتميز بتنوع جرعتها ٢٥، ٥٠، ١٠٠ ميكرو جرام فى صورة أقراص قابلة للتقسيم، ويعد ذلك من أهم أساليب العلاج الأساسية لإعطاء الفرصة للمريض للحصول على جرعات دقيقة تناسب حالة الغدة حيث لا يجب أن تزيد أو تنخفض جرعة العلاج، ويعد العقار هو الأول فى مصر الذى يتم توفيره من إنتاج شركة ألمانية.

وتقول د.علياء الأجهورى، أستاذ ورئيس وحدة الغدد الصماء بكلية طب جامعة الإسكندرية ورئيس جمعية إسكندرية للغدة الدرقية بالإسكندرية، أنه من ضمن الإجراءات الأساسية التى يتم اتخاذها لتشخيص المرض بشكل دقيق، يتم التنسيق حاليًا مع مسئولى المعامل لتعديل الحدود الطبيعية للتحاليل الخاصة بالغدة الدرقية لتتناسب مع المعايير العالمية للأعمار المختلفة التى تم إقرارها من قبل الجمعيات العالمية للغدة الدرقية بناء على الأبحاث الدقيقة المجراة حديثًا، فيما يتم اتخاذ إجراءات أخرى لتعديل تلك المعايير بناء على إحصائيات حديثة خاصة بالشعب المصرى بناء على مسح مجتمعى سوف يتم إجراؤه ضمن أولى أنشطة الجمعية فى القريب العاجل.

وأضافت رئيسة الجمعية، أن أهداف إنشاء الجمعية ترتكز على توفير أكبر قدر من العناية الصحية والاجتماعية والنفسية لمرضى الغدة الدرقية، كما أن أنشطتها خلال الفترة القادمة تعتمد على تقديم المشروعات بشأن السياسة الصحية وبرنامج وطنى شامل لمكافحة أمرض الغدة الدرقية، وتحديد حجم المشكلة ويشمل ذلك تحديد معدل الإصابة بالمرض ومدى انتشاره، وعدد الوفيات الناتجة عنه.

وأوضح د.تامر الشربينى، المدرس بوحدة الغدد الصماء كلية طب جامعة الإسكندرية ونائب رئيس الجمعية، أن الغدة الدرقية هى غدة من الغدد الصماء بمعنى أنها تفرز هرموناتها مباشرة إلى الدم بدون قناة وهى تتحكم فى عمليات الأيض الحيوى لكل خلايا الجسم بمعنى أنها تدخل فى عمل كل خلية بالجسم، وخمول الغدة أو نشاطها يؤثر على جميع وظائف الجسم، وحوالى 4 – 8% من المجتمع يصابون بأمراض الغدة الدرقية وأعلى نسبة فى الخمسينات من العمر وهو أكثر شيوعًا فى النساء.

وأشار إلى أن علاج الغدة الدرقية سهل ويعتمد على تناول أقراص الهرمونات الدرقية بالجرعات المختلفة ٢٥، ٥٠، ١٠٠ ميكرو جرام، أو الأقراص المضادة لعمل الهرمون فى حالة زيادة الإفراز ولكنها تحتاج المتابعة المستمرة للتأكد من أن الجرعة هى الجرعة المناسبة للمريض وقد تتغير طبقًا لتغير وظائف الغدة.
ويمكن أن يكون العلاج جراحى باستئصال الغدة الدرقية المتبوعة بالعلاج الدوائى التعويضى لهرمون الغدة الدرقية.

نشرShare on Facebook0Pin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on VKShare on Yummly0Share on LinkedIn0

عن سيد بدرى

سيد بدرى

شاهد أيضاً

جامعة الدلتا فى انتظار تنفيذ قرار الحكومة.. والطلاب يناشدون الرئيس

  تواصل مصر سعيها الدؤوب نحو جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والعربية، سواء فى قطاع …

جامعة الدلتا فى انتظار تنفيذ قرار الحكومة.. والطلاب يناشدون الرئيس

تواصل مصر سعيها الدؤوب نحو جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية والعربية، سواء فى قطاع السياحة …

أضف تعليقاً