الرئيسية / دولة أم حودة / مصر بتلعب السلم .. والثعبــــان !!

مصر بتلعب السلم .. والثعبــــان !!

دولة أم حودة للكاتب الساخر : عادل حراز

كاريكاتير الفنانة : نجلاء فوزى

السيسى بيحاول يطْلع بالشعب السلم.. والخونة بينتظروا على أخر درجة من السلم ويحطوا أحلام الشعب على ديل الثعبان علشان ينزلوا به مرة تانية للمربع صفر!!

أخطر ما يميز فكر الخونة والطامعين فى تقسيم تورتة مصر هى بساطة الفكرة.

حتى ولو كانت عن طريق لعبة من لعب الأطفال!

وكنا زمان نسمع كلام الأجداد فى نصيحة ملخصها أوعى تعلب بالنار وبلاش تيجى جنب عود الكبريت.. الزمن اتغير, واصبحت السيطرة على مقدرات الشعوب عن طريق لعبة بسيطة مثل لعبة السلم والثعبان التى يلعبها الأطفال فى المدن والقرى..

بس عبقرية الفكرة البسيطة هى كيف تطبقها على مجتمع يتصارع فيه الخير والشر من أول كرسى الرئاسة عن طريق (إشاعة عبيطة تقول إن مرسى راجع!) حتى فصول الحضانة من أول كى جى ون.

الغريب فى الفكرة إن الجميع كبيرًا وصغيرًا يلهث وراء تلك اللعبة ويطبقها كل فى مجاله!

ويهتم الخونة وأعداء الوطن ليس بتجهيز جيوش جرارة لمحاربة الدولة من الداخل بل يهتمون بمحاربتها قطعة قطعة على رقعة شطرنج الوطن, فيقع فى سيناء عسكرى هناك مصابًا برصاص الغدر.. ويقع فى العبور هنا عميد جيش أمام منزله!.

ليتم وضع الشهداء فى صناديق يراها الشعب تتحرك أمامه كما تتحرك قطع الشطرنج المنتهية عندما نضعها فى الصندوق بعد نقلة واحدة من اللعبة ونخرجها من حلبة الصراع!

إنه التأثير النفسى البطئ جدًا الذى يحقق نتائج مبهرة فى التأثير على الشعوب على طريقة نقطة الميه التى يتم استعمالها داخل السجون فى حجرات الحبس الانفرادى ا.. فيسلط السجان نقطة ماء تنزل من سقف حجرة السجين بانتظام وتعمل صدى صوت طوال الليل (تك .. تك .. تك) تحرمه النوم وتجعله يفقد عقله بعد أسبوع واحد من التنفيذ!.

ولمن لا يعلم خطورة وبساطة تلك النقطة عليه أن يشاهد محل لعصير القصب يضع رخامه من الجرانيت أمامه ليضع عليها كبايات العصير بعد ملئها.. بعد سنوات تجد أن كل نقطة من عصير القصب سقطت فوق تلك الرخامة قد تركت حفر صغير فيها بدون أن يدرى!.

تفتيت الوطن عن طريق قطرة ماء.. أو رصاصة هنا أو هناك!.

تجنيد الخونة داخل الوطن!

يتم تجنيد الخونة داخل الوطن فى كل المصالح الحكومية وفى كل الأعمال الخاصة والشركات والمؤسسات بهذه الطريقة السابقة الذكر.

طريقة نقطة الماء.. وطريقة عصير القصب!

فتجد إشاعة هنا.. وطابور هناك.. وأزمة مرور فى الطريق متعمدة.. ومحاولة تعطيل مصالح المواطنين بطريقة بسيطة جدًا جدًا (لو سمحت عايزين طابع بريد فئة 50 قرش علشان طلبك يمشى وتقدمه!)

تروح حضرتك تسأل على الطابع يكون اللى طلب منك الطابع قد بلغ الموظف المسئول بالاتفاق المسبق على أنه يخفى الطابع ويقولك حتلاقيه فى بريد حدائق القبة فقط وحضرتك تكون ساكن فى حلوان!.

تروح تقبض مرتبك أو معاشك بعد يوم من نزول المرتب فى البنوك فجأة تلاقى الماكينة بتاعة الصرف غير شغالة! أو تلاقى الفلوس خلصت!!!

يعنى إيه فلوس تخلص من بنك فى وضع يقف فيه العشرات أمام ماكينة الصرف قدام بنك مصر!.

يعنى باختصار تشكيك فى قدرات الأجهزة الحكومية.. يعنى بندى فرصة للخونة إنهم يأكدوا للشعب أن الدولة غير قادرة وإن الجنيه غرق وانهار تمامًا!.

كل هذه الألاعيب متعمدة يقوم بتنفيذها الخونة وهم يعيشون بييننا ويحفرون فى قاع السفينة مثلهم مثل الفئران لا نكتشفهم إلا بعد أن يكونوا قد قاموا بعمل أنفاق تتسرب منها المياه لتظهر السفينة للعيان أنها على وشك الغرق!.

ويبدأون فى طرح الأسئلة البسيطة والسهلة على المواطنين ليؤكدوا أنها ستغرق لا محالة..!

شوفت الوضع دلوقتى عامل أيه يا فلان؟؟؟

تصور روحت علشان أسحب معاشى من البنك لقيت البنك الفلانى الماكينة بتاعته خسرانة..!

جريت على البنك العلانى لقيت طابور طويل لحد ما وصلت للماكينة حطيت الكارت مالقتش فلوس!!

دخلت على مدير البنك قالى معلش تعالى بكرة!!!

على الجانب الآخر تقوم الدولة والأجهزة المعنية بعمل مشاريع عملاقة وتحاول أن ترفع من قيمة الجنيه المصرى وتحاول بكل الطرق أن تسيطر على الأسعار فى الأسواق ويبدأ المواطن يضع ثقته فى الدولة وفى الحكومة لكنه للأسف بمجرد ما يوصل للماكينة أو للشباك الذى سيققى له مصالحه يفاجأ أن الوضع اختلف وأن عليه أن يعود إلى المربع صفر من أول وجديد ويجد نفسه مجبرًا ان يمسك بإيديه وسنانه فى ذيل الثعبان الأقرع ليعود بخفى حنين خائب الرجى بعد أن صعد به السيسى إلى الدرجة القبل الأخيرة فى سلم أحلامه!!!

لعبة السلم والثعبان بدأت تنتشر بطريقة سرية بين كل طبقات المجتمع المصرى فى السياسة والاقتصاد والكورة والأندية حتى داخل الأسرة الواحدة تجد الأب والأم والأبناء يلعبون نفس اللعبة (السلم والثعبان)!.

السلم والثعبان الأسرى!

السلم والثعبان الأسرى هى اللعبة الأخطر على الإطلاق من لعبة السلم والثعبان السياسى والاقتصادى..

وهى نفس نظرية نقطة المياه.. تفتيت الأسرة المصرية من الداخل. وأعتقد أننا جميعًا نعانى كثيرًا من تلك اللعبة داخل منازلنا ابتداءً من الموبايلات والكمبيوتر واللاب توب وكل الأجهزة الحديثة..

كله بيلعب مع نفسه!!

كله قاعد يدور فين الثعبان علشان يمسك فيه بإيديه وسنانه ويتزحلق لأسفل للمربع صفر!

…:: بابا لو سمحت عايزة ـشحن الباقة!!

وبابا مجبر إنه يشحن الباقة لسوسو اللى فى رابعة ابتدائى!!علشان يطمن عليها وهى راجعة من الدرس الخصوصى!!

ههههههههههههههههه

وهو لا يعلم أن سوسو اللى لسه ما طلعتش من البيضة ممكن تضحك على بابا وماما وجدوا والمجتمع والناس.

وبعد ما تخلص الدرس تقفل الموبايل.. وتتسرمح شوية مع زميلاتها.. ولما بابا أو ماما يسألها قافلة الموبايل ليه يا حبيبتى؟؟ تحلف له بمليون يمين أنها مش قافلة دى الشبكة كانت ساقطة!

طبعًا بابا بينتحر وبيشتغل 20 ساعة فى الـ 24 ساعة علشان يحاول يطلع درجة سلم لفوق من درجات سلم المجتمع ويضع أولاده على درجة مريحة فى المستقبل..

لكن سوسو ليها رأى آخر..

أشمعنى أنا معنديش واتس على موبايلى زى ماريهان بنت عمتى؟!

يبقى لازم تضغط على بابا وتقفل الموبايل العادى يبقى لازم بابا وماما وجدوا يتصرفوا ويجيبولى موبايل حديث فيه واتس.

يرجع بابا يرضخ للطلب اللى مكانش عامل حسابه ويقتطع من ميزانية الأسرة علشان يحقق أحلام سوسو وبخاصة أن سوسو طالعة صورة طبق الأصل من مامة بابا وهى أخر العنقود ولو ما نفذش طلبها حتلجأ لعمتو مامة ماريهان وعمتو مش حتسكت وحتبهدل الدنيا يبقى مفيش قدام بابا إلا إنه يرجع تانى للمربع صفر ويمسك هو وماما وجدو فى ديل الثعبان الأقرع وينززززززززززززززززززززززززل لتحت ويبدأ من أول السطر ومن أول اللعبة!!!

وبمجرد ما بابا يبدأ يشد حيله ويطلع من المربع صفر تلاقى خال سوسو حضر وكلم بابا وقاله أنت سايب البنت سونيا ليه لحد دقولت من غير جواز؟؟

هى مش خلصت الجامعة خلاص..؟

وأنا سامع إن كل عريس بييجى يتقدم بطفشه!!!

يرد بابا وبراءة الأطفال فى عينيه بس ربنا يسهل والظروف تتحسن ونوافق على الواد مصطفى جارنا هو مهندس وابن حلال!

يرد خاله بكل كبرياء لازم تتصرف بأى شكل البنت مالهاش غير الجواز.. روح أعمل قرض وسدده من مرتبك وجوز البنت وأسترها! أنا عملت كده مع بناتى.

لعبة تانية من لعب السلم والتعبان بس المرة دية بقى بابا عمره ما حيخرج من المربع صفر وبخاصة إن سونيا ليها طلبات برجوازية كبيرة ومامتها لازم تتباها إنها شورت بنتها بأغلى شوار.

وهى البنت الوحيدة اللى فى العيلة اللى حتتجوز بـ 4 حجرات وحتعمل فرحها فى الداون تاون فى قاعة (هذه ليليتى) وبعد كده حتبقى ليلة سودة عليها وعلى اللى جابوها وحتفضل تسدد فى ديون الفرح طول عمرها لأنها برضه طلبت من صاحب القاعة أن يكون الفرح بالعشاء الفاخر!

ولازم يكون فيه على المائدة بتاعة العشاء رجل نملة سودة محمرة بالسمن البلدى وجناح طائر البغبغان النادر مشوى على الفحم مع مكرونة يا تلحقينى يامتحلقنيش!!

السلم والثعبان لعبة نلعبها جميعًا إذ لم ننتبه لها سنقع فى حفرة التاريخ للأبد!

انتبهوا……..!!!!!!

الثعابين لا يتم ترويضها يجب القضاء عليها قبل أن تلتهمنا جميعًا.

——————————–

شقاوة قلب

دقات قلبى تدور مع عقارب الساعة.. وفى لحظة انتظارك تتوقف ويتوقف الزمن!

صدقينى الفيمتو ثانية بيفرق بين الحياة والموت.

أنتى قبلة الحياة.

——————————–

فى غلب مصر

ولما تزعلى منى

عيون قلبى تخاصمنى

وروحى تبقى محتارة

ما بين الرمش والننى!

لا أنا عارف ولا شايف

طريقى منين

ونبضى يمشى يتخبط

ويتكعبل ف دمع العين!

وأمد أيديا ف العتمة

وأتعكز على سكوتك

يخونى فى الطريق همسك

وأنا بسند على صوتك!

مفيش غيرك دليل ليا

ومن غيرك ماليش دية

ماهو أنتى النبع والأوطان

وقلبى ف دنيتك رضوان

و من غيرك..

ف نار عايش

وبتقلب…

ما بين الجمر والأحزان!

————————————-

لسعة مكواة

فين صفارة رئيس الوزراء؟؟؟

علشان المواطن الغلبان ما يتضحكش عليه بحجة زيادة سعر البنزين.. لازم هيئة مراقبة السلع والأسعار تشتغل خلال الشهر ده بجدية وتتحفظ على كل السلع الاستهلاكية الموجودة لدى التجار.. وتجبرهم على البيع بالأسعار القديمة قبل الزيادة وبخاصة بائعى التجزئة وعلى سبيل المثال:

النهارده باكوا البسكويت أبو جنيه أصبح بين يوم وليلة بجنيه ونص!!!

طيب م المصنع عنده آلاف الأطنان فى المخازن قبل الزيادة.. وكمان التاجر.. يعنى حضراتهم ما أنتاجوش المخزون بعد الزيادة يبقى ليه يرفعوا سعره؟

المفروض لو فيه زيادة تبقى على المنتج الجديد.

الكرة فى ملعب الحكومة.. وكفاية شبكة الشعب اتمزقت من كتر الأهداف اللى بتسجل فيها من العصابة.. وكلها أهداف من تسلل واضح جدًا!

السيد المحترم رئيس الوزراء

مفيش حد من الوزراء حيرفع راية التسلل إلا لما حضرتك تصفر الأول!!

من أجل مصر المحروسة أحذركم من نزول الجمهور لأرض الملعب.

قد أعذر من أنذر

————————————-

للندالة أصول

نداء من عم على المش!!

يناشد عم على المش أشهر عجلاتى فى مصر جميع السادة الوزراء وما تحتهم من مسئولين بأن يتخلوا عن سياراتهم العامة والخاصة ويقوموا بعمل مبادرة شعبية فى أن يذهبوا إلى مصالحهم بالدراجات.

وكل مسئول لا يستجيب لهذا النداء يعتبر قلبه مش على مصر باختصار.

سكت الكلام

 

Print this pageShare on Facebook0Email this to someoneShare on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

عن الديار

شاهد أيضاً

3 أبريل.. محاكمة رئيس الكاف بتهمة مخالفة قانون الاحتكار

حددت محكمة القاهرة الاقتصادية، اليوم الإثنين، جلسة 3 إبريل المقبل، لنظر محاكمة عيسى حياتو رئيس …

الأحد المقبل.. الحكم في ترشح “القباني” لعضوية الصحفيين

قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامي عبد الحميد، تأجيل الحكم في الدعوى …

أضف تعليقاً